مقهي المعرفة KNOWLEDGE CAFE

Posted: December 22, 2011 in Uncategorized
Tags: , , ,

تثيرني الدهشة والحيرة عندما انظر لملايين المصريين يقتلون اوقاتهم علي المقاهي دون فائده بحجه اننا ليس بايدينا اي شيء لفعله وكاننا بلده متقدمة يسودها الرخاء والنماء في كافة المجالات وحتي وان كان ذلك تناسينا الحديث الشريف “لا تزولُ قَدَمَا عَبْدٍ يومَ القيامةِ حتى يُسألَ عنْ أربع ٍ عنْ عُمُرِهِ فيما أفناهُ وعنْ جسدِه فيما أبْلاهُ وعنْ مالهِ مِنْ أيْنَ أخذهُ وفيما أنْفَقَهُ وعنْ عِلمِهِ ماذا عَمِلَ بهِ”. صدق رسول الله.

اكرر ادعائي من المقال السابق ان مصر تستطيع بسهولة تحقيق الرقم القياسي في عدد المقاهي والكافيهات علي مستوي العالم اجمع فهل هي حالة من التراخي والكسل ام علامة طبيعية نتيجة للبطاله او هو تغييب فظيغ لقيمة الوقت وغياب الهدف.

خلينا نفكر بايجابية وانا عندي فكرة نميسه (اوول يا سيدي)

خلينا نقول اننا عندنا ثروة قومية من عدد مليوني من المقاهي والكافيهات وهي الموارد المتاحة بالفعل ولكننا سوف نعمل علي تدوير تلك الموارد للاستفادة منها بدل من اضاعة كل هذه الموارد من وقت و دخان بلا فائدة.

فلتبقي المقاهي كما هي ولكن يتم تغيير العملاء (زباين القهوة) علي حسب تصنيفهم مما يضمن نفس الدخل لصاحب المشروع (المعلم صاحب القهوة) ونحصل علي رضاء العميل (ملايين المصريين) وتعم المنفعة العامة علي البلد…. ازاي يعني مش فاهمين؟؟؟؟

ان الحاجة ام الاختراع وانا من المهتمين بالثقافة المجتمعية وهي شغلي الشاغل فكيف تبني ثقافة جديده في بلد زهد في التطوير والنماء وكل ما له صله بالحضارة والتقدم.

بلغة البيزنيس، نبدا بدراسة السوق واحتياج العميل وقد كان واوضحت الدراسات ان المقهي هو المشروع المناسب لقتل ووأد الوقت دون فائدة ولكن من الناحية الاخري فهو بؤرة مجتمعية او نادي لهواة الطاولة والشيشة والدومينو والكوتشينه وتثبت الدراسات وحجم وعدد المقاهي انه نشاط استثماري من الطراز الاول في مصرنا الحبيب.

ازيدك من الشعر بيتا واقول بلغة البيزنيس ماذا لو تم تصنيف احتياج العملاء الي احتيجات ذات قيمة ولها مردود علي المجتمع وتحقق رضاء العميل الذي هو المطلب الاساسي للعميل والمستثمر وباختصار شديد تحويل نشاط المقاهي من مجدر نادي للشيشة والطاولة الي اماكن لتجمع المهتمين بانشطة معينة والامثله كثيرة: قهوة المعاشات والتي تعني اهل الخبرة ، قهوة الادباء (صالون ادبي) قهوة الـ (IT) ويجتمع فيها المهتمين بتكنولوجيا المعلومات، المكتبة التي تضم عدد من الكتب لمحبي القراءة وتبادل المعلومات والكتب والمعارف. قهوة محبي السيارات، قهوة هواة الصيد او السفاري او الترحال، القهوة الانجليزي لمحبي التحدث باللغة الانجليزية واشباها من القهوة الفرنسية والاسبانية والايطالية …الخ

بكل بساطة بدل من قتل الوقت تم الاستفادة منه مع اتساع دائرة المعارف و الاصدقاء وما زال صاحب المقهي يجني الثمار بالاضافة الي وجود قيمة مضافة للعمل عن طريق جذب الملايين من المهتمين بهوايات وانشطة ذات قيمة في مكان واحد.

ممكن نحسن الفكرة بدل ما نجيب تليفزيون وراديو في كل قهوة نجيب كومبيوتر وشاشه عرض ويتم عرض بعض الملفات او يقوم احد المتطوعين بعرض فكرة او معلومة جديدة وكل ده واحنا لسه قاعدين ع القهوة بس المره دي بنستثمر في الوقت والفلوس ونفيد بعض والبلد بالمرة. واسيبكو واروح اطلب واحد سحلب في قهوة الحالمين بمصر الجديدة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s