طلب العلم

Posted: January 9, 2014 in Uncategorized
Tags: ,

طالب العلم كالعائم في محيط عظيم لا تُأتي شواطئه. وهو وان كان في وسط الماء ولكنه ظمأن لا يرتوي ولا يهنأ ولو توقف عن البحث والمعرفة لغرق، ولو ظن انه عالم او ملم بباب من العلوم لالتقمته أمواج الغرور وارسلته الي أعماق المحيط يتخبط في  الظلمات مع الجهال والمتغطرسينm

إن قدر العالم نسبة الي العلوم كمثل ما يبتل به جسد العائم من السباحة في بحر خضم لا ينقصه من البلل شيئا. ويبتر العالم من شرف النسب الي العلم إذا ما ظن بنفسه الظنون واصابة من الكبر اقل القليل. اما اشباه المتعلمين والمدعين فمثلهم كالتائه في الفلاة يعدو وراء السراب يحسبه ماءا وهو في تيه وضلال حتى يلتزم بآداب المعرفة وقواعد طلب العلم

والعلم دون تطبيق يبطل. فما يفيد المكتبات احتوائها علي ألوف الكتب ولكن الحاذق من عمل بما علم فاستفاد وأفاد. بل ان المعرفة بدون عمل سلاح غاشم قد يقتل صاحبه حين يناظر بما يعلم دون فائدة او نتيجة فيصيبه العُجب بما يقول دون فعل نافع ولا يعُد على المجتمع بفائدة الا كثرة حديث وجدال

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s