Archive for May, 2014

2014 | تحديات التعليم بمصر

مناهج عتيقة وغير مفيدة تعتمد على الحفظ والتلقين ولا تساهم في تنمية مهارات التفكير الإبداعي او المنطقيSchool
ميزانيات ضخمة للمدارس للبناء والصيانة وما زالت غير كافية –
الطالب يذهب للمدارس للحضور والانصراف والانجراف للانحراف وليس للعلم –
مدرسين غير اكفاء ويشتكون من ضعف المرتبات –
تكدس الفصول بعشرات الطلاب –
تفشي الامراض والفيروسات –
انحلالية الاخلاق بين التلاميذ –
عزوف التلاميذ عن المدارس (زوغان) او الفرحة بالإجازة وكأن المدرسة مكان تعذيب –
زيادة نشاط الدروس الخصوصية –
  اجهاد الطلبة بين المدارس والدروس الخصوصية –

الحل في خطوط عريضة | 2015-2020 | قد يري البعض انه حل غير تقليدي ولكنه أصبح اتجاه عالمي سائد في طرق التعلم خاصة في مرحلة التعليم الجامعي وما بعد التخرج

تطوير المناهج في المحتوي والاهداف والنتائج التعليمية –

تغيير طرق التدريس الي التعلم الإلكترونيOnline Edu (Online Education) –

 تصميم مناهج لذوي الاحتياجات الخاصة –

ترخيص نشاط المدرس الخصوصي: مدرس معتمد – سجل ضريبي – دورات تأهيلية –

إيقاف العمل بالمدارس للمواد التقليدية –

تحويل المدارس الي حضانات لصغار السن – معامل وتجارب – صالات العاب – أنشطة وحرف ومهارات يدوية – مراكز امتحانات للطلاب –

الفوائد

تعظيم جدوي وفاعلية التعليم وليس لسد الخانات والارقام –

تقليص ميزانية التعليم بنسبة رائعة (لا يوجد لدي ارقام للاستدلالSmart Education) –

مناهج مطورة ومواكبة للعصر –

توفير الكثير من الوقت للطلبة والمدرسين واولياء الامور –

تقليل عدد المدارس –

تقليل الازدحام المروري –

الاستفادة من الدروس الخصوصية وتحويلها الي نشاط معترف به مع تحصيل الضرائب اللازمة –

تقليل نسبة العدوي في الأمراض والفيروسات –

تحسين الحالة الأخلاقية للطلاب –

اتاحة فرصة للأنشطة والألعاب والمهارات الأخرى –

تدريب الطلاب علي طرق البحث والتعلم عن بعد و طرق التفكير المختلقة –

لا يوحد ميعاد محدد للدراسة: طالب العلم كما هو الأصل في حالة تعلم مستمر-

Advertisements